• ×

10:40 صباحًا , الخميس 12 محرم 1446 / 18 يوليو 2024


أقرأ وشاهد صور لأول مرة من داخل عبارة السلام التي غرقت قبل 12 عاماًت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

التحرير
وطنيات - القاهرة
عبارة السلام 98 هي عبّارة بحرية مصرية عائدة لشركة السلام للنقل البحري، غرقت يوم الخميس 4 محرم 1427هـ الموافق لـ 3 فبراير 2006 م[1] في البحر الأحمر ،وهي في طريقها من ضبا المدينة السعودية العائدة من منطقة تبوك إلى سفاجا.

كانت السفينة تحمل 1،312 مسافرا و98 من طاقم السفينة وكانت هناك آراء متضاربة عن العدد الأجمالي للاشخاص الذين كانوا على متن السفينة فاستنادا على تلفزيون "النيل"، عن محافظ البحر الأحمر، فإن العبارة كانت تقل 1415 شخصا بينهم 1310 من الرعايا المصريين بالإضافة إلى طاقم الملاحة المؤلف من 104 أفراد وذكرت قناة "النيل" المصرية الرسمية أن 115 أجنبيا على الأقل كانوا على متن العبارة، بينهم 99 سعوديا. وكان معظم المسافرين مواطنين مصريين كانوا يعملون في السعودية وبعض العائدين من أداء مناسك الحج وكانت السفينة تحمل أيضا 220 سيارة على متنها.

تاريخ السفينة

بنيت السفينة في عام 1970 من قبل شركة إيطالية تسمى Italcantieri S.p.A … واطلقت الشركة على السفينة أسم بوكاشيو Boccaccio و في بداية الأمر أستخدمت السفينة من أجل الرحلات البحرية المحلية … وكانت تسعى حوالي 500 راكب و 200 سيارة. و بعد ذلك تم عمل بعض التوسعات و إجراءات التطوير للسفينة في عام 1991 و ذلك من أجل أن تسعى عدد أكبر من المسافرين حوالي 1300 مسافر و 320 سيارة ، في نهاية الأمر تم شراء السفينة من قبل شركة السلام و ذلك عام 1998 وقامت بأطلاق اسم جديد على السفينة وهو السلام بوكاشيو 98

غرق السفينة
غرقت السفينة بالتحديد في يوم 3 فبراير 2006 … حيث تم أختفاء السفينة على بعد حوالي 57 ميل من مدينة الغردقة بالبحر الأحمر و تضاربت الأقوال حول أسباب غرق السفينة منها :
كثرت الأقوال حول مكان اشتعال النيران بالسفينة فالبعض قال أن أشتعلت النيران في غرفة المحركات و البعض الأخر قال أن المخزن هو الذى اشتتعلت النيران به … و تم محاولة مكافحة أشتعال النيران و ذلك عن طريق استخدام مضخات مخصصة لسحب مياه البحر عبر الخراطيم إلى داخل السفينة في حين وجود مضخات أخرى تقوم بسحب المياه من داخل السفينة إلى خارج السفينة ، لكن المشكلة أن هذه المضخات كانت لا تعمل مما تسبب في حدوث حالة من عدم التوازن في جانبي السفينة بسبب تجمع المياه على جنب واحد فقط من السفينة مما أدى إلى غرق السفينة

التحقيقات

استمرت التحقيقات فترة طويلة جدا تبلغ حوالى 21 جلسة على مدارعامين كاملين . و تم أصدار الحكم في يوليو 2008 و ذلك بتبرئة جميع المتهمين في غرق السفينة و منهم ممدوح إسماعيل مالك العبارة ونجله عمرو الهاربان و غيرهم ممن كانوا متهمين بالتسبب في هذا الحادث الأليم الذي ضاع بسببه العشرات من الأرواح الأبرياء

استطاع مؤخراً الوصول إليها وتصويرها بواسطة رجل ألي( روبوت ).

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : التحرير
 0  0  35.4K
التعليقات ( 0 )

آخر التعليقات

اشكر صحيفة وطنيات على طرح موضوع سوق الاثنين الاسبوعي كل ماتم طرحه صحيح. اين بلدية بارق عن تطوير السو
بالصور - سوق الأثنين شرق بارق بين الأهمال والتشوه البصري

19 ذو الحجة 1445 | 2 | | 184
  أكثر  
السوق يحتاج الى إعادة نظر من بلدية محافظة بارق ووضع حلول تعيد السوق الاسبوع كما كان في السابق وإزالة
بالصور - سوق الأثنين شرق بارق بين الأهمال والتشوه البصري

18 ذو الحجة 1445 | 2 | | 184
  أكثر  
إنا لله وإنا اليه راجعون ،، الله يرحمهم ويغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته ويجبر مصاب أهلهم وذويهم
وفاة (5) أشخاص في حادث مروري مروع بطريق محايل آل مشول

27 ذو القعدة 1445 | 1 | | 1.5K
  أكثر  
شكرا صحيفة وطنيات المنبر الاعلامي الناجح.
بلدية بارق تتجاوب مع مانشرته "وطنيات" حول سوق الماشية جنوب المحافظة

14 ذو القعدة 1445 | 1 | | 494
  أكثر  
من المفترض الاهتمام بالحدايق وتزيينها ووضع المهرجنات داخل الحدايق ولا يمنع من ان يتقبلها مستثمر يقوم
بارق - حديقة ثلوث المنظر وسوق المواشي بين تأخر في تنفيذ الصيانة وبهائم نافقة

13 ذو القعدة 1445 | 2 | | 855
  أكثر  
الحديقة معلم من معالم مركز ثلوث المنظر ولكن البلديه لا حياة لمن تنادي. ويش اسباب التأخير.
بارق - حديقة ثلوث المنظر وسوق المواشي بين تأخر في تنفيذ الصيانة وبهائم نافقة

13 ذو القعدة 1445 | 2 | | 855
  أكثر  
من منتصف رمضان إلى الآن لم يتم إصلاح تلك المواسير مما سبب معاناة الاهالي من انقطاع الماء عن منازلهم
صور - السيول والأمطار تقتلع خطوط شبكة المياه بقُرى شمال ثلوث المنظر

12 ذو القعدة 1445 | 1 | | 795
  أكثر  
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:40 صباحًا الخميس 12 محرم 1446 / 18 يوليو 2024.