• ×

الإثنين 9 ربيع الأول 1442 / 26 أكتوبر 2020


شروط جديدة تحاصر 750 صحيفة إلكترونية .. و«الإعلام»: الكل يشتكي منها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

التحرير
علي الحربي - وطنيات - متابعات
تعيش الصحف الإلكترونية في السعودية التي يتجاوز عددها 750 صحيفة مصرحاً لها رسمياً، ونحو 400 صحيفة مخالفة أوضاعاً صعبة هذه الأيام، إذ تتجه وزارة الثقافة والإعلام السعودية إلى تطبيق حملة تصحيحية شاملة لضمان التزامها بالشروط الواردة في التراخيص الممنوحة لها.
ويرى العاملون في الصحف الإلكترونية أن الشروط الجديدة لوزارة الثقافة والإعلام تعجيزية، ومن شأنها ألا تبقي سوى عدد محدود منها. وقال المتحدث باسم وزارة الإعلام سعود كاتب لـ«الحياة» أمس إن الإجراءات الجديدة جاءت «بعد شكاوى عدة على ما يبدر من بعض الصحف الإلكترونية من نشر إشاعات، أو عدم مراعاة حقوق النقل، وإثارة الناس».
ومن الشروط التي وضعتها الوزارة لإنشاء صحيفة إلكترونية «أن يكون هناك سجل تجاري للمنشأة، واستئجار مكتب لها، والحصول على ترخيص البلدية، وأن يحمل رئيس التحرير ورئيس مجلس الإدارة مؤهلات جامعية، وأن يكون رئيس تحرير الصحيفة سعودي الجنسية، وأن يقدم تعهداً بعضوية جمعية الإعلام الإلكتروني، وتزويد الوزارة بهويات الصحافيين والمصورين العاملين، وتسجيل الشعار والاسم، إضافة إلى شروط أخرى». ويرى مراقبون أن الحزمة الجديدة لشروط وزارة الإعلام، ستحمل الصحافة الإلكترونية الهشة على مغادرة السوق، ولتبدأ في الانحسار تدريجياً من العام المقبل.
وقال رئيس جمعية الإعلام الإلكتروني السابق محمد الشقا لـ«الحياة» أمس: «إن شروط وزارة الثقافة والإعلام تعجيزية. كان من المفترض أن تقدم الوزارة التسهيلات، وتشجع على النشر الإلكتروني، بدلاً من استخدام وسيلة الضغط هذه (...) لو كنت تريد أن تفتح صحيفة ورقية لن تستطيع بعد هذه الشروط، فهل المؤهل الدراسي مطلوب في عالم الخبرة؟ وهل رؤساء الصحف الورقية اليوم يحملون شهادات جامعية»؟ بيد أن المتحدث باسم الوزارة كاتب اكتفى بالقول: «نحن رصدنا شكاوى الناس. الكل يشتكون من مواقع التواصل الاجتماعي وما يدور فيها، وهناك تذمر من الصحف الإلكترونية التي لا تراعي الحقوق وتنشر الإشاعات وتتعمد الإثارة، بل إن هناك صحفاً لا يُعرف من يديرها، وكل ذلك حتّم على الوزارة إيجاد تنظيم للصحافة الإلكترونية، وجعل عملها عملاً مؤسساتياً وليس فردياً».
بواسطة : التحرير
 0  0  32.2K
التعليقات ( 0 )

آخر التعليقات

سيارة الاسعاف اولوية لابد من توفيرها لأي منشأة صحية لأهميتها بانقاذ حياة الناس ولكن من باب الإنصاف
أهالي قُرى وادي الخير لـ #صحة_عسير المركز الصحي بلا سيارة إسعاف

1442,ربيع الأول 4 , | 11 | | 755
  أكثر  
الموضوع يحتاج تصعيده لإمارة عسير نبي نعرف وش دور مشائخ القبائل اللي ساكتين على مثل هذه الامور مفروض
أهالي قُرى وادي الخير لـ #صحة_عسير المركز الصحي بلا سيارة إسعاف

1442,ربيع الأول 4 , | 11 | | 755
  أكثر  
يارجال يقولون اهل الأمثال لو فيه شمس كانت بانت أمس أكثر من 5 سنوات ومركز صحي وادي الخير بدون سيارة إ
أهالي قُرى وادي الخير لـ #صحة_عسير المركز الصحي بلا سيارة إسعاف

1442,ربيع الأول 4 , | 11 | | 755
  أكثر  
معقولة مركز صحي مافيه سيارة اسعاف اجل كيف تنقلون كبار السن والناس اللي تحتاج سيارة اسعاف الله يعينكم
أهالي قُرى وادي الخير لـ #صحة_عسير المركز الصحي بلا سيارة إسعاف

1442,ربيع الأول 4 , | 11 | | 755
  أكثر  
اشروا ان شاء الله تتفاعل معكم وزارة الصحة وصحة عسير ويخصصون لكم سيارة اسعاف حرام مركز صحي مافيه مركز
أهالي قُرى وادي الخير لـ #صحة_عسير المركز الصحي بلا سيارة إسعاف

1442,ربيع الأول 4 , | 11 | | 755
  أكثر  
الموضوع واضح أين نتائج التحقيق في غياب موظفي المركز التي كانت قد اثارها مقطع فيديو بث بشكل واسع يثبت
أهالي قُرى وادي الخير لـ #صحة_عسير المركز الصحي بلا سيارة إسعاف

1442,ربيع الأول 4 , | 11 | | 755
  أكثر  
المشكلة ماهي في القطاع الصحي ولا في الشرون الصحية ولا في الوزارة المشكلة في الأهالي والشيوخ اللي ينت
أهالي قُرى وادي الخير لـ #صحة_عسير المركز الصحي بلا سيارة إسعاف

1442,ربيع الأول 4 , | 11 | | 755
  أكثر  

قناتنا على اليوتيوب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:22 مساءً الإثنين 9 ربيع الأول 1442 / 26 أكتوبر 2020.