• ×

الأحد 13 محرم 1440 / 23 سبتمبر 2018


الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية في "صنعاء" يُدين الإجراءات الحوثية بفرض رسوم بنسبة 100%

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

التحرير
وطنيات - صنعاء يستنكر الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية اليمنية والغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة (صنعاء)الإجراءات غير القانونية وغير الدستورية التي فرضتها ما تسمى "مكاتب الرقابة الجمركية" من الميليشيات الحوثيةعلى القاطرات والشاحنات المحملة بالبضائع القادمة من بعض الموانئ والمنافذ البرية والبحرية للجمهورية اليمنية، وعلى وجه الخصوص ( ميناء عدن – المنطقة الحرة – ميناء نشطون – منفذ الوديعة – منفذ شحن ) واحتجازها منذ يوم الثلاثاء 13 فبراير وحتى الساعة.

حيث قامت الدوائر الجمركية الحوثية المستحدثة تحت مسمى (مكاتب رقابة جمركية) في كل من البيضاء – ذمار –عمران – صنعاء ، ومنذ يوم الثلاثاء الموافق 13 فبراير 2018م بإجبار آلاف القاطرات والشاحنات وجميع وسائل النقل التجارية على إعادة كافة الإجراءات الجمركية عليها مرةً أخرى ،من فحص ومعاينة وتثمين ومنافست وإلزامها بدفع رسوم جديدة بنسبة 100%.

ويدين الاتحاد العام للغرف والغرفة التجارية هذا الإجراءات غير القانونية ويحمل المسئولية عنها كافة موظفي ما يسمى مصلحة الجمارك الحوثية ويطالب الحوثيين بوقف هذا الإجراءات فورا لأنها ستكون القشة التي تقصم ظهر البعير على القطاع الخاص والمستهلك اليمني في المقام الأول.

ويؤكد الاتحاد والغرفة أن إجبار المستوردين على دفع رسوم جديدة بنسبة 100% يعد مخالفة صريحة للقانون والدستور وكارثة ستتسبب في فقدان القدرة الشرائية للمستهلكين وزيادة فقرهم وتشجيع التهريب بكل اشكاله.

إن الاتحاد والغرفة يستهجنان هذه الإجراءات الجنونية من موظفي الجمارك الحوثيين ويعتبرانها استهدافا مباشر لرأس المال الوطني وبنيته التحتية المثقلة أصلا بالأضرار والخسائر بسبب عدوان الميليشيات الحوثية واجراءاتهم الجائرة على بلادنا الذي نال منه القطاع الخاص حظا وافرا.

ولفت البيان الى أن الدستور اليمني ونصوص قانون الجمارك النافذ تؤكد عدم جواز إعادة أي إجراء جمركي أو فرض أية مبالغ مالية على أي بضائع تجارية دخلت من أحد الدوائر الجمركية الرسمية للجمهورية اليمنية وتحمل وثيقة جمركية رسمية صادرة عن الدائرة الجمركية.
وأن إجراءاً كهذا يعني اعتداءا على الخطوط الجمركية المحاذية للحدود السياسية للجمهورية اليمنية.
وننبه إلى أنّ كل ضرر يطال القطاع الخاص لاشك أنّ آثاره تصل إلى كل مواطن، علماً انه لم يعد للمواطنين قدرة على تحمل المزيد من الأعباء، خاصة في ظل توقف تسليم مرتبات للموظفين من قبل الميليشيا الحوثية وتدني القدرة الشرائية للمواطنين إلى ادنى مستوياتها وزيادة نسبة الفقر والجوع والبطالة إلى مستوى خطير في المناطق الخاصعه للميليشيا الحوثية، وما يلحق ذلك من آثار وصعوبات اجتماعية يعيشها أغلب المواطنين .

كما نفيد أن قيادة الغرفة والاتحاد حاولوا الاجتماع بالمسئولين الحوثيين المعنيين طيلة الأيام الماضية وكثفوا الاتصال بهم لكن دون جدوى

إن الاتحاد العام والغرفة يدعوان الجمعية العمومية للغرفة للانعقاد يوم الأحد القادم الموافق 18 فبراير 2018م للنظر في مدى تجاوب الميليشيات الحوثية من عدمه.

*
بواسطة : التحرير
 0  0  1.2K
التعليقات ( 0 )

آخر التعليقات

معروض وعلى المحافظ
أهالي قُرى معمل آل خليف في #محايل الأودية خطر يتربص بأبناءُنا وبناتنا

1440,محرم 10 , | 2 | | 720
  أكثر  
خطر الاوديه وخطر الطريق معاناه مستمره للاهالي اليس هناك في محافظه محايل عسير مسؤول يرحم ضعف هؤ
أهالي قُرى معمل آل خليف في #محايل الأودية خطر يتربص بأبناءُنا وبناتنا

1440,محرم 10 , | 2 | | 720
  أكثر  
الف الف مبروك يستاهل
قبيلة آل حديلة يحتفون بتخرج إبنهم "موسى يوسف" برتبة ملازم

1440,محرم 9 , | 1 | | 2.6K
  أكثر  
انا طالب سابقاً في الكليه وأبشركم سحبت منها بعد دراستي فيها لمدة حوالي ٣ سنوات تخصصي انقلش مبنى فا
قاعة أفراح تتحول لقاعات محاضرات بـ #جامعة_الملك_خالد فرع تهامة والجامعة ترد

1440,محرم 9 , | 3 | | 9.4K
  أكثر  
لي ٦ سنوات ادرس فيها ومن اسوأ لاسوأ ، تعامل الدكاتره وخاصة اللغه الانجليزيه ، يتعاملون معك كعدو لهم
قاعة أفراح تتحول لقاعات محاضرات بـ #جامعة_الملك_خالد فرع تهامة والجامعة ترد

1440,محرم 9 , | 3 | | 9.4K
  أكثر  
انا أحد طلابها وهي جامعة بسم الله ماشاء الله تعليم ممتاز وتذكير واهتمام بطلاب ومبنئ راىع جدا ع الأغل
قاعة أفراح تتحول لقاعات محاضرات بـ #جامعة_الملك_خالد فرع تهامة والجامعة ترد

1440,محرم 8 , | 3 | | 9.4K
  أكثر  
الشتلات ميته
برعاية رئيس مركز ثلوث المنظر رابطة عسير الخضراء تطلق حملة تشجير السدر في المركز

1440,محرم 7 , | 1 | | 658
  أكثر  

قناتنا على اليوتيوب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:39 مساءً الأحد 13 محرم 1440 / 23 سبتمبر 2018.