اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017


أمانة عسير تُعقب على مانشرته "وطنيات" حول مُعاناة ساكني جبل ضرم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

صورة لجبل ضرم من الأرشيق

خنين الشهري - وطنيات - ثلوث المنظر عقبت أماننة عسير على ماتم نشره"وطنيات" في وقتٍ سابق تحت عنوان " مُعاناة ساكني جبل ضرم بتهامة بللسمر تحتاج و قفة محافظ محايل " والذي كان قد تناول مُعاناة ساكني جبل ضرم من تساقط الأحجار في الطرقات عند نزول الأمطار ويطالبون إدارة المواصلات بعمل حل عاجل لهذه الكارثة التي قد يذهب المواطنون ضحية لهذا السبب وأيضا يعانون سكان جبل ضرم من عدم توفر الخدمات البلدية لهم وهم يطالبون توفير لهم طبقه ثانيه سفلتة لفروع القرى لسوء الطبقة الأولى وطول زمنها وتلفها بسبب السيول الجارفة التي يجدون معاناة للوصول إلى منازلهم وأيضا يطالبون بخدمة النظافة ووضع حاويات على الطرقات للمحافظة على نظافة البيئة وتوفير سيارة نقل نفايات كل 24 ساعة وأيضا يطالبون سكان هذا الجبل بإنارة الطريق العام وكذلك الطرق الفرعية لهذا الجبل كما يعانون سكان جبل ضرم

من جهتها أوضحت أمانة عسير في ردها انه فيما يخص بلدية محايل ممثلة بقسم الخدمات تقوم البلدية بالتعامل مع المنطقة بعد هطول الامطار كسائر المراكز والقرى التي تقوم البلدية بخدمتها وذلك من رفع انقاض السيول والامطار ورفع الصخور المتساقطة وفتح الخطوط المتاثرة كما وتقوم البلدية باعمال النظافة ونقل النفايات خلال يومين من كل اسبوع وذلك حسب العقد المبرم مع الشركة المشغلة لمشروع النظافة وكما تتجاوب البلدية عن مايرد اليها من بلاغات المواطنين سواء بالاتصال المباشر او عن طريق رقم الطوارئ المخصص والذي يقوم باستقبال البلاغات خلال اربعة وعشرين ساعة وعلى مدى ايام الاسبوع والتعامل مع كل البلاغات عن طريق فرق مخصصة ومجهزه بالكوادر البشرية والمعدات كمايتضح لكم من بعض صور انهاء البلاغات المرفقة في تلك المنطقة .

أما مايخص المشاريع فقد قامت البلدية بعمل مسح اعادة طبقة لجبل ضرم بطول ٥٠٠٠م وكذلك عمل دراسة انارة للفروع وسوف يتم عرضها على المجلس البلدي لاعتمادها ضمن اولويات المشاريع
 صورة ضوئية للخبر السابق
صورة ضوئية للخبر السابق
بواسطة : التحرير
 0  0  144
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

قناتنا على اليوتيوب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:21 مساءً الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017.