اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

الأحد 29 ربيع الأول 1439 / 17 ديسمبر 2017


الأنانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ممدوح العمار
في اعتقادي أن الأنانية أو الأنا وتعني (الحب المفرط للذات) مفردة قل أن تجد من يكتب عنها ويحذر منها مع أنها ظاهرة مستشرية في بلادنا العربية خاصة .مع وجود أحاديث في شرعنا الحنيف تحذرنا من الأنانية منها حديث أنس ابن مالك عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه , ولذا وبما أن المشكلة التي تعانيها الأمة تبدأ من الفرد خاصة عندما يغلب الإنسان مصلحته على مصلحة الآخرين فأن الفرد مثلا في حياتنا اليومية عندما يتصرف بأنانية ويقف بسيارته بشكل طولي يحرم عدة أشخاص من الوقوف دون اكتراث لمصالحهم وحاجاتهم أو عندما تتنزه بأحد الحدائق وبعد انتهائك تترك جميع مخلفاتك مبعثرة دون اكتراث أيضا لبيئة بلدك أو لمن يريد التنزه بعدك أو عندما تستعمل دورات المياه العامة وتتركها متسخة من بعدك دون مراعاة لشعور من يأتي بعدك ووو…الخ . وغيرها من الأمثلة المختلفة للأنانية المذمومة التي أرى الحل فيها بسن قوانين رادعة لأمثال أولئك الأنانيين وقبلها جعل مادة أساسية تدرس بالسنة الأولى الابتدائية يتعلمون فيها جميع الأنظمة والقوانين بحيث يتعلموا كيف أن يحبوا لغيرهم ما يحبوه لأنفسهم .
المصدر(قلم)
ممدوح العمار

 0  0  859

التعليقات ( 0 )

قناتنا على اليوتيوب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:37 صباحًا الأحد 29 ربيع الأول 1439 / 17 ديسمبر 2017.