اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017


زمن التحرش في عهد الحزم!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سامي أبودش
ألم يحن الوقت بعد كي يتم إصدار قانون موحد يقضي بحماية كلى الطرفين (المرأة والرجل) من التحرش؟ أم أن التحرش في زمننا هذا قد أصبح اليوم كهواية وموضة أو كمرض مزمن ومعدي أو كتقليد أعمى أو كفرض عضلات أو كتصفية حسابات واجبة تنفيذها بين الطرفين ... الخ، وبما أننا في عصر الخير عصر الحزم والقوة عصر العدل ودحر الظلم والقضاء على كل التجاوزات والأخطاء الصادرة من الجميع عامة ليستتب الأمن والاستقرار وبعدم صدور الفوضى، فحكومتنا الرشيدة وفقها الله رغم حزمها وبعدم رضائها عن كل ما هو ملفت ومخجل وصادر من بعض المتجاوزين بأخطائهم إلا أن عليها بأن تصدر اليوم وبشكل عاجل وعادل قانونها الصارم والذي يقضي بحماية كلى الطرفين (المرأة والرجل) من أي تحرش وحتى يتم الحد والكبح من هذه الظاهرة بشكل عام ، وأن على كل متجاوز أو مخطى تحمل المسئولية عن نفسه أولا وقبل غيره، وبتعريفه أيضا بأن هناك عقابا رادعا سيناله مهما كابر أو على أو تجاوز حدوده من كلى الطرفين خاصة ومن الجميع بشكل عام، فظاهرة التحرش لم تكن مشاعة في زمننا الماضي سوى بنسبة قليلة بعكس ما نحن عليه اليوم ، ولكن .. ومع عصر التقنية وفي ظل وجود جيل متعطش يحمل البعض منه أفكارا وسلبيات يحاول تطبيقها بشتى الوسائل تبعا لظروفه المحيطة به وأجوائه الصارخة والتي جعلته اليوم أن يمارس كل ما يحمله أو يكتمه بشكل خاطئ وكظاهرة لم تكن إلا سلبية عليه قبل أن تكون لغيره، وعليه ... فنحن ننتظر هذا القانون بفارغ الصبر كي تتم ومن خلاله المحاسبة والردع للغير ولكي ينعم الجميع تحت ظل هذا القانون الموحد بأمن وأمان أكثر حزما وجزما لتختفي هذه الظاهرة بشكل نهائي.
سامي أبودش

 0  0  903

التعليقات ( 0 )

قناتنا على اليوتيوب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:29 مساءً الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017.