اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

02:05 مساءً , الأربعاء 29 ذو الحجة 1438 / 20 سبتمبر 2017


المرأة بائعة مع الرجال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي التمني
شبهة يتذرع بها بعض المؤيدين لعمل المرأة -فتاةً وزوجةً- مع الرجال تحت سقف واحد بائعة وهذه الشبهة:

أن النساء كنَّ إلى وقت قريب يبعن في الأسواق، فلماذا تعارضون قيامها بالبيع في المحلات التجارية الآن؟

الرد:

إن المرأة سابقا كانت فعلا تبيع في السوق بعض الحاجيات ولازالت، وأريد من المستندين على هذه الشبهة أن يجيبوا على ما يلي:

1- هل كانت البائعة سابقا تحت إدارة رجل هو مالك المحل الذي يدفع الراتب لها، يغري ويهدد العاملة عنده حتى يحصل منها على ما يريد لا أقول كلهم ولكن كثير منهم -؟

الجواب: قطعا لا؛ لأنها تعمل في تجارتها الخاصة ولا سلطان لأحد عليها ولا أحد يعطيها راتبا، ولا يهدد تارة ولا يرغب تارة، ولا يطلب من البائعة أن تكون رقيقة مع المشترين، وأن تتميز بالكياسة والذكاء التجاري!! أما البائعة سابقا كانت بعيدة عن هذا الوضع المؤسف المخزي.

2- وهل هي تعمل مع رجال من كل جنسية- هم زملاء لها في المحل نفسه لا يفصلها عنهم إلا حاجز هو أقرب إلى النكتة منه إلى الحقيقة؟

الجواب: كلا فهي تعمل تحت الشمس وفي وضح النهار حيث لا يغلق عليها باب ولا تعمل مع زملاء رجال، أما العاملة مع الرجال تحت سقف واحد وفي عمل واحد فلا بد أن يقع التعارف بينها وبينهم طال الزمن أم قصر لضرورات التفاهم على العمل والمحاسبة اليومية للمبيعات والتعريف بالأسعار والبضاعة وغيره، حقاً إنه لا بد من الزمالة والتعارف حتى تسير القافلة، قافلة البيع في المحل!!.

والسؤال: هل يجيز الإسلام صداقة وزمالة المرأة بالرجل الأجنبي عنها؟

وهل هي صداقة وزمالة بريئة كالزمالة بين رجل ورجل وامرأة وامرأة؟

3- وهل تلك التي تعمل تحت الشمس تعمل بكامل زينتها وأناقتها؟ أما أنها تعمل فعلا وهي كادحة لا وقت لديها للزينة، تريد فعليا- ريالا لتسد رمق أسرة لا عائل لها، طحنها الفقر فلجأت لهذا العمل، بينما نرى اليوم العاملات وهنَّ في أجمل زينة ويتسابقن إلى إظهار أفخر أنواع الساعات والجوالات وغيرها، فهل بائعة مثل بائعة؟

4- وهل البائعة في السابق التي تعمل في وضح النهار وفي ساحة مكشوفة، مثل البائعة اليوم التي يغلق الباب عليها ثلاث مرات للصلاة إن لم تكن أربع مرات: ظهرا وعصرا ومغربا وعشاء؟

هل نتصور مدى الخطر على كثير من البائعات عند الإغلاق الذي هو ضرورة شرعية لأداء الصلاة؟.

أكتفي بهذا فلعل فيه شفاء لمن أراد الحق.

علي التمني
علي التمني

 0  0  550

التعليقات ( 0 )

قناتنا على اليوتيوب