اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

الإثنين 23 ربيع الأول 1439 / 11 ديسمبر 2017


العنيد الشهيد !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حسن بن عويش العمري
بقلم :حسن بن عويش العمري



فجع الوطن قبل ايّام باستشهاد احد ابرز صقور القوات الجوية السعودية / المقدم الطيار ركن مهنا بن سعد بن عمر البيز ،
وبما انني ممن ربطهم بهذا البطل علاقة لا أستطيع ان اسميها اخوية لفارق السن ولا أبوية لفارق السن أيضاً ، الا انني عرفت هذا البطل عندما كان في سن الطفولة والشباب ،

أراد المولى ان يكون بيني وبين والد هذا البطل علاقة عمل حينما كان (مهنا) يدرس الثانوية العامة ، والتي تطورت مع الايام الى اخوة او أشد من الإخوة !

كنت اعمل مدير لمكتب والد (مهنا) حينما كان قائدا لجناح الطيران الحادي عشر بالظهران وفي تلك الايام غادر والد مهنا في مهمة عمل لاكثر من أسبوع وطلب مني الإشراف على ابنه مهنا واخوانه في ذهابهم وإيابهم من والى المدرسة ،

كنت اذهب اليهم مبكراً للتأكد من ذهابهم مع السائق ، كان مشهور الاخ الأصغر لمهنا لطيف الطباع ، بينما كان مهنا عنيد ويملك نظرات كانت لا تروق لي كثيرا ، الا انني كنت مضطر لمجاملته من اجل والده !

اجتاز مهنا الثانوية العامة وكان والده رجل حازم في عمله وفي منزله ، وكان له رغبة بان يكون مهنا مهندساً ، مما جعله يلتحق بجامعة الملك فيصل كلية الهندسة ،

مكث مهنا في تلك الجامعة نصف فصل دراسي ، الا انه لم يكون له رغبة في مواصلة الجامعة ، مما جعل والده يتضايق من ذلك !

أصبحت من المقربين من والده حيث ابلغني بما حصل من عدم رغبة مهنا في مواصلة الجامعة وكان مستاء من عدم جد واجتهاد ابنه وخائف على مستقبله العملي !

كنت مدير مكتب ولدي بعض المفاتيح لشخصية والده ! طلبت منه ان يصبر وان يسمح لي بالجلوس مع مهنا لعلي اعرف سبب عدم رغبته في مواصلة الجامعة !

إذن والده لي بذلك وذهبت الى مهنا وأخذته معي الى منزلي ورغم عدم احترامي لنظراته الا انني جاملته احتراما وتقديراً لوالده !
حاورته كثيرا ومن حسن حظي انه من مواليد الجنوب وعاش اغلب شبابه في المنطقة الجنوبية ، ويعرف لهجات وطبائع اهل الجنوب !

سألته ماذا تريد ان تكون يا مهنا ؟ فأجابني بإجابة محدده اريد ان أكون طيارا مثل ابي !

لا أخفيكم انني صعقت لعلمي ببنية مهنا في ذلك الوقت ولكراهيتي لما كنت أتوقع انها تخفي نظراته !

كررت عليه السؤال عدة مرات وكانت الإجابة واحده !
وقمت في صباح الْيَوْمَ التالي بمقابلة والده في العمل وأخبرته عن رغبة مهنا الملحة في ان يكون طيارا في القوات الجوية الملكية السعودية !

كان والده مستاء من ذلك واقنعته بانه لا مانع من المحاولة !
كتبت معروض باسم مهنا موجها لسمو سيدي وزير الدفاع ، وكان لحسن الحظ بان والده لديه اجتماعا في الْيَوْمَ التالي في قيادة القوات الجوية ،

سلمت معروض مهنا لوالده وطلبت منه بإلحاح ان لا يخذل رغبة ابنه !

اخذ والده ذلك المعروض وقام بتقديمه الى مكتب سمو سيدي وزير الدفاع وحصلت المفاجئة باعتماد قبول مهنا بكلية الملك فيصل الجوية بالرياض !

أرسلنا مهنا لإجراء المقابلة الشخصية التي رفض والده رغم علاقاته بأعضاء الجنة ! رفض التدخل في ذلك لا من قريب ولا من بعيد !!

اجتاز مهنا المقابلة بنجاح ، وعاد الى الظهران ليكمل الفحص الطبي ، والذي يعتبر من أشد الفحوصات الطبية العسكرية !
مما جعل والده يقابلني ونحن في العمل وهو يبتسم ويقول لي ( صديقك مهنا اجتاز الكشف الطبي ) !!

ذهب مهنا الى الكلية وكانوا أبناء سعد البيز يتحدثون الانجليزية بطلاقه ! مما جعله يتفوق على زملاءه ويجتاز اللغة قبلهم بكثير !

انتقل مهنا الى علوم الطيران ، وكان والده يبلغني بكل نجاح يحققه مهنا !
اجتاز الطيران خلال اقل من عامين بنجاح بل بتفوق !

لليلة تخرج مهنا كان سوف يحضر التخرج جده عمر ، حيث طلبت من ابيه ان يسمح لي باكرام الجد والحفيد ، فوافق على ذلك واستقبلت مهنا عند منزلي وهو ملازم طيار !

عند خروجي لاستقبالهم قال لي مهنا مازحاً وين التحية يا رقيب ! مما جعل والده يلتفت اليه ويقول له ( لولا الرقيب هذا لما كنت ملازم ) !!

دارت الايام وحقق مهنا نجاحات كثيرة على مستوى القوات الجوية وانتقل من طائرة الى طائرة وكان اخرها طائرة التايفون والذي يعتبر مهنا من أوائل من تدرب عليها ومن أوائل من درب الطيارين السعوديين عليها !

شاءت الاقدار ان اجلس مع مهنا وهو برتبة نقيب لافتح معه صفحات الماضي وما كنت أكن له من كراهية ازاء نظراته المريبة ، تبادلت معه الكثير من الذكريات من ايّام الغوص مع احد أصدقاء والده الدكتور فيصل غازي الى ايّام دخوله الكلية !

ابداء لي الكثير من الأسف وقال لي عبارة لن أنساها ما حييت ، قال لي اخ حسن يشهد الله ما اعتبرك الا بمثابة والدي !

نعود لمهنا العنيد الشهيد

مهنا من ذو طفولتة شخصية قيادية حازمة وقوية ، مهنا رجل عنيد لا يقتنع بإنصاف الحلول ، مهنا شخصية منفردة تتوق الى كل طموح بدون تردد ، مهنا شخصية معقده لا يفهما الكثير الا بعد وقت طويل ، والد مهنا شخصية قيادية متزنة وصاحب نظرة مستقبلية بعيدة ، اكتسب مهنا من والده الكثير والكثير ، الا انه انفرد بشخصية لا يمكن ان تكون الا لمهنا البيز !

ابا مهنا تقاعد من العمل العسكري برتبة لواء طيار ركن واتجه الى العمل المدني ،
تقاعدت من العمل أيضاً ، الا ان علاقتي بابي مهنا أصبحت اخوة وأشد من الاخوة ،

لا أخفيكم بان الفضل ليس لي ، وإنما الفضل لوفاء هذا الرجل الذي اعتبره اخي الذي لم تنجبه أمي !

استمرت علاقتي بوالد مهنا وتواصلنا اليومي او شبه اليومي !

وفي صباح يوم الخميس الموافق 1438/12/23 ارسل لي والده خبر استشهاد مهنا ، والذي كان فاجعة كبيره ، لم اصدق !
اتصلت على والده والذي كان في قمة الهدوء ، سألته هل ما قراءت صحيح ، فاجابني بنبرة صوته القوية (نعم صحيح ) !
اغلقت الهاتف وانقلب منزلي الى حالة هستيرية من البكاء والحزن !
ذهبت لمشاركة والده في دفن شهيد الوطن فوجدت الرياض كلها في مسجد الراجحي وفي مقبرة النسيم !

دفنا شهيد الوطن وابننا وحبيبنا مهنا وكان والده اكثرنا صبرا وجلاده ، بقيت مع والده ايّام العزاء حيث حضر شخصيات تمثل الملك وتمثل ولي العهد وتمثل وزارة الدفاع وكان على رأسهم سيدي صاحب السمو الملكي الامير / فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض ، كما حضر شخصيات من خارج حدود الوطن لمواساة اب الشهيد واخوانه وأعمامه وأبناء عمومته الاوفياء ،

كتبت عدة تغريدات منها :

عنيد نسل المكارم من عرفته عنيد !
حب التحدي وراثه . بس هو يملكه

يا أم المهنا تهني دام ان ابنك شهيد
ابوه ( رباه ) صقر يحمي . المملكة

وتغريدة اخرى

أنا اشهد انك يا مهنا تهنيت !!
ونلت الذي مَا كل رجلٍ يطوله

نلت الشهاده في حماء الدين و البيت
بطل عرفتك . وحتى موتك بطوله !

حاولت ان اكتب حزني شعراً ، الا ان الم فراق مهنا أقوى عليّ بكثير ! لم أستطيع ان أحبس قلمي في هذا الفقد فنثرت ذكرياتي مع هذا البطل نثراً كما ترون !

اخيراً :
فقدناك ايه العنيد ولكن يجبر عزاءنا فيك انا نحسبك عند الله شهيد !

سامحك الله ايه البطل الذي سطر امجاد الرجولة حيّاً ونال شرف الشهادة ميتاً !

رحمك الله يا مهنا !!!
حسن بن عويش العمري

 8  0  13.8K

التعليقات ( 8 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1439,محرم 12 , 11:53 مساءً عابر سبيل :
    قصة غريبة جدا والاغرب اُسلوب طرحها
    لكن هناك الكثير من الأشياء تخفيه هذي القصة
  • #2
    1439,محرم 10 , 01:45 صباحًا حسن بن عويّش :
    الى كل من شرفني بالرد سوى عبر الصحيفة او عبر الواتس ، أقلكم جميعا ما سطرتموه من جميل الثناء هو ما تعكسه أخلاقكم النبيلة ، لقبتوموني بصاحب الوفاء وحقيقة بان الفضل لوالد الشهيد فهو من علمنا كيف يكون الوفاء !
    اشكر لكم مشاعركم الطبيه واسال الله ان يتقبل دعاءنا ودعائكم ، وان يغفر لشهيد الوطن ويجبر مصابنا ومصاب أهله وأقاربه ومحبيه ،،
    لكم من الود أوفاه واجزله
  • #3
    1439,محرم 9 , 06:21 مساءً ابوبسام :
    تسلسل جميل للأحداث
    احسنت ياابواحمد
    ورحمة الله على مهنا وتقبله الله في الشهداء
  • #4
    1439,محرم 9 , 04:15 مساءً عمري الشهري :
    احسن الله عزا الوطن وعزاء والده وهله واقاربه
    وخصك اخي وزميلي الاخ حسن بالعزاء فانت نعم الاخ الوفي لكل من تعرفه /حفظك الله من كل مكروه
    حفظ الله بلادنا من كل طامع غادر .....
  • #5
    1439,محرم 9 , 02:35 مساءً عبدالله بن محمد الشعيبي :
    كان شحاع من أسرة كريمة.. كان ليث'' في الأرض وفي السماء صقراً .. هزبراً من عرين الأسود.. وما دنى ( أبا سعد ) من شخص الموت إلا كما يدنو الشجاع من الجبان..
    رحمك الله رحمة واسعة.. وألهم أهله أماً، أباً، جداً، أبناً، أخاً، أختاً، وزوجاً.. الصبر والسلوان..

    وعظم الله أجرك أخ حسن العمري
  • #6
    1439,محرم 9 , 01:53 مساءً حامدالعمري :
    الله يجزاك خير أخي أبو أحمد على هذا الإيضاح والإبداع، مقال أكثر من رائع.(دائماً متألق يا أبا أحمد شعراً ونثراً وحضوراً)، عرجت في هذا المقال على جزء هام جداً من سيرة الشهيد بإذن الله زميلنا مهنا البيز. المقدم مهنا كان يعتبر من الطيارين الأكثر تميزاً، رغم إن الأقدار لم تشاء أن ألتقيه ولكن كنت أسمع عن هذا البطل وعن براعته في الطيرلن وكونه موسوعه من العلم والمعرفة بجميع ما يتعلق بالطيران وطائرة التايفون وكان مرشح ويطمح أن يكون طيار إختبار لجميع منظومات القوات الجوية (Test pilot) ولكن شاءت الأقدار وأخذ الله أمانته. ونسأل الله العلي العظيم أن يتقبله من الشهداء وأن يربط على قلوب والديه ومحبيه. وأن يحسن عزائهم وعزائك يا أبا أحمد فقد إتضح لي من مقالك عمق العلاقة التي تربطك بأبيه وبأبناء سعادة اللواء سعد. أشكر فيك نخوتك وحرصك ومبادراتك التي لا تتوقف عند حد. أتمنى لك المزيد من التوفيق والسداد. تحياتي.
  • #7
    1439,محرم 9 , 01:41 مساءً ابو ريان :
    رحم الله شهيد الوطن
    واحسن عزاء اهله وذويه
    وجبر قلوب اسرته ومحبيه

    وسلمت يداك أبا أحمد على ( المقال البليغ ).
  • #8
    1439,محرم 9 , 01:34 مساءً ابو اسامه :
    رحم الله الشهيد وجعله في منازل الشهداء
    وبيض الله وجهك..... قول وفعل يابو أحمد
    الوفاء لايأتي الا من اهله...... وانت أهله

قناتنا على اليوتيوب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:24 مساءً الإثنين 23 ربيع الأول 1439 / 11 ديسمبر 2017.