• ×

الإثنين 4 شوال 1439 / 18 يونيو 2018


مشاكل زحمة الشراء قبل رمضان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم - عبد الرحمن راجح
بقلم - عبد الرحمن راجح
بقلم - عبد الرحمن راجح


أيام معدودات ويطل علينا شهر فضيل شهر رمضان المبارك الذي تتضاعف فيه الحسنات وتتنزل فيه الرحمات الجميع يحرص فيه الى التقرب الى الله عزوجل بكل أنواع الأعمال الصالحة . لكن هناك ظاهرة سلبية في الشراء تتكرر معنا في كل زمان ومكان . الزمان هو قبل مقدم شهر رمضان المبارك أو موسم الأعياد والمكان هو المجمعات التجارية بصفة عامة هذه الظاهرة السلبية تتمثل في ازدياد الزحام وحمة الشراء بكل أنواعها لدى أغلب المواطنين والتي يصاحبها دائما جشع بعض تجار الجملة او التجزئة في رفع قيمة بعض انواع السلع الغذائية مستغلين زحمة الناس عل شراء السلع الغذائية دون مسوغ للاسف لذلك فنحن نعرف جميعا أن كل أنواع المواد الغذائية متوفر في المجمعات التجارية عل مدار السنة وبإمكان المواطن شراؤها . لكن المشكلة التي أريد أن اتحدث عنها ليست هنا . وانما تتمثل في الزحام المواكب دائما لهذه المناسبة والتي يترتب عليها الكثير من المشكلات الأمنية أو المادية أو الإجتماعية والتي لاتخفى عل الجميع والتي لانحسن التعامل معها وتضايقنا جميعا ولم نحاول مساعدة ذوي العلاقة في إيجاد الحل المناسب لها .عل الرقم من أن علاجها متوفر وموجود وواضح للعيان وسبق توضيحه وليس صعبا لو أحسن هذا المواطن التعامل معها بشكل صحيح . لكن هذا المواطن لايريد أن يغير ماتعود عليه دوما حتى ولو كان خطئا مما جعل هذه الظاهرة مؤلمة لنا تتكرر معنا دوما بمشكلاتها المختلفة في الزمان والمكان والتي تضايقنا جميعا. لكننا قد نتساءل عن أسباب ذلك أهي العادات الخاطئة التي تعودنا عليها ولانريد تغييرها أم هي جينات وراثية ورثها الأبناء عن الاجداد والتي تجعلنا دائما نكرر أخطاءنا في هذه المناسبة ولانحاول علاجها .
ولا اقول لرجال أمننا حفظهم الله وبارك فيهم والمتمثلين في الشرطة والمرور إلا أعانكم الله علينا في هذه الليالي التي تسبق رمضان. ووفقكم في تحمل هجومنا فنحن نشهد لكم بنجاحكم دوما ميدانيا وحسن تنظيمكم وتدبيركم لمثل هذه الظواهر المتكررة . ستشاهدون منا أناس يسببون الزحام في كل الأماكن سيهاجمون أسواق الهايبرات الغذائية وسيهاجمون جميع أسواق الحي وسيهاجمون أسواق المجلبة وسيهاجمون جميع اسواق التخفيضات وسيهاجمون كل أسواق البيع والشراء وسيسببون زحاما في جميع الشوارع الرئيسية والفرعية ستشاهدون من يسرعون ويحجزون غيرهم ويضاربون ويقطعون الإشارات المرورية كل ذلك ستشاهدونه منا كمواطنين نعشق التأخير في أعمالنا . قبل شهر رمضان المبارك بيوم أو يومين للمعلومية فقط
ونسأل الله العلي العظيم لنا ولأحبابنا أن يبلغنا رمضان ونحن وهم في أحسن حال ويعيننا عل صيامه . وقيامه .
بقلم - عبد الرحمن راجح

 3  0  3.0K

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1437,شعبان 21 , 12:51 صباحًا سفر الهاشم :
    مبدع كعادتك استاذ عبد الرحمن وموضوع حري بالنقاش
  • #2
    1437,شعبان 21 , 12:14 صباحًا ابو ريما :
    أستاذ / عبدالرحمن ،، السلام عليكم ورحمة وبركاتة .
    مقالك جميل جداً ، وكلامك عين الصواب.
    نعم الجميع يعاني من الزحام الشديد مثل هذه الأيام المباركة .
    سلمت يمينك . وتقبل الله منا ومنكم ومن جميع المسلمين صالح الأعمال ........ وتقبل تحياتي
  • #3
    1437,شعبان 21 , 12:07 صباحًا ابو ريما :
    أستاذ / راجح
    السلام عليكم روحمة الله وبركاتة
    كلامك عين الصواب ، نحن نعاني من مثل هذه الأيام من الزحام الشديد . ولك خالص الشكر والتقدير وسلمت يمينك ، ونسأل الله أن يتقبل الله منا ومنكم ومن كل مسلم صالح الأعمال .

آخر التعليقات

الله المستعان ليه الحسد خلو الناس تترزق ولو حدث حريق لا قدر الله وش بتخسروا من جيوبكم لو أنحرقت الصر
قرب محطة وقود من جهاز صراف شمال ثلوث المنظر تنذر بالخطر

1439,شوال 3 , | 5 | | 787
  أكثر  
كل الشكر لرائد نهضتنا وولي عهده وعضده الأيمن اللذان يضربان بيد من حديد على يد كل من تسول له نفسه ال
متحدث الأمن العام يكشف ملابسات الإعتداء على رجال الامن في المدينة

1439,شوال 3 , | 2 | | 723
  أكثر  
انا اعرف المحطة والله الصرافة من جد قريبة من المحطة .
قرب محطة وقود من جهاز صراف شمال ثلوث المنظر تنذر بالخطر

1439,شوال 2 , | 5 | | 787
  أكثر  

قناتنا على اليوتيوب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:31 مساءً الإثنين 4 شوال 1439 / 18 يونيو 2018.