• ×

الأربعاء 15 جمادي الثاني 1440 / 20 فبراير 2019


أميرة محمد تكتب "شغفني حُباً"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أميرة محمد صديقي
أميرة محمد صديقي
كأي شخص في عام 2018 لديه من وقت الفراغ الشئ الكثير، ولايجد في فراغ الوقت وقتا يبحث فيه عن هدف يشغل به يومه ويعود عليه بالفائدة، فيستأثر بقائه أسيرا خلف سجون الشاشات، وحينما يفكر في كسر الروتين فإنه يهرب إلى الأسواق، وهذا مافعلته تماما في ذلك اليوم.
كنت أسير والأفكار تهيم بي وكأن الضمير الغائب قد عاد فجأة، وقفت أمام المصعد والأفكار مازالت تتراماني، وحينما فُتح باب المصعد، وقع نظري عليه حتى أصاب قلبي من رؤياه صدمة، جحظت عيناي واختطفت أنفاسي، لقد عرفته منذ زمن بعيد، أستطيع تمييزه من بين الجموع، ولكنني لم أره عن قرب قبل هذه المرة، لم أعره اهتماما لأنني لم أكن أنظر إليه بجدية قبل هذه المرة، لقد كان معي طيلة الوقت ولم استطع تمييزه لكثرة انشغالي بالفراغ وبما ليس لي، لقد اختطفت ذلك اليوم، لقد خُطفت روحي لدرجة أن الجميع استقل المصعد وأنا ظللت هناك متيبسة.
استدرت حينها وعدت إلى المنزل، لابد أن أصل إليه بأي طريقة، أنا أعرف اسمه ومحركات البحث تضج بالمعلومات عنه، قضيت مايقارب الأربع ساعات متواصلة ليلتها ابحث عنه، قرأت أكبر التفاصيل وأصغرها، أين ولد ؟..ومتى؟.. من أصدقائه؟.. من أعدائه؟.. نمت واستفقت وكررت البحث وأصبحت ساعات البحث في تزايد مستمر، أصبحت أعرف عنه أكثر مايعرفه هو عن نفسه، لقد شغفني حبا.
كنت أنام وأنا أقرأ عنه وإن غفت عيناي لسويعات استفقت مكتفية سعيدة في همة عالية لاستكمال الرحلة، تغيرت حياتي 180 درجة، وإن صح التعبير فسأقول أن شغفي به سرقني من حياتي، لم أعد أكترث لأي شئ سواه وطريقة ملاقاته، أصبح الأكل تحصيل حاصل وإن لم يوجد فلا بأس،أصبح الخروج والتجمعات الفارغة لاتعنيني، انعدم انشغالي بالاخرين، أصبحت مواقع التواصل لدي مهجورة، لم أعد أعر اهتماما لأي شئ خارج العبادات والمسئوليات، ولم يعد يربطني بالواقع الخارجي سوى هواء أتنفسه ومحركات بحث.
بعد مرور شهور طوال حان موعد اللقاء، ولم يكن بيني وبينه سوى مسافة ومال، فأنفقت مذخراتي وبعت شيئا من ممتلكاتي بكل سعادة وفخر ودون أدنى شعور بالندم لما قد تأول إليه هذه المغامرة، وها أنا الآن على متن الطائرة.
أعلم أنكم تظنون أنني أتحدث عن حب رجل، ولكنني حقيقة أتحدث عن الشغف حينما يخالط الحلم والهدف، أتحدث عن ذلك الشعور الرائع القادر على أن ينتشلك من الضياع ويلقي بك في روعة الإنجاز والنجاح، أتحدث عن ذلك الشئ القادر على أن يختطف وقتك بإجازة منك وتصفيق، ذلك الشئ الذي تعطيه كل ما تملكه دون استثناء من وقت وراحة وجهد ومال وصبر وإرهاق وكل شئ فقط لتراه واقعا، أنا أتحدث عن ذلك الشئ الذي تعطيه كل شئ غير مكترث بنجاحه أو فشله، فسيرك في الطريق إليه هو الروعة التي تعيشها، هو الجمال، هو النجاح بنظرك، حتى وإن رأى الجميع غير ذلك ، حتى و إن رأى الجميع أن ماتفعله ضرب جنون، فيكفيك أنت من كل ذلك إيمانك.
يالروعة الحياة حينما تحيا و أنت تؤمن وتعيش لأجل حلمك، على يقين أنه قد يكون بعد الـ 99 فشلا نجاح، على يقين أنك قد تخسر الكثير جدا مؤقتا وربما أكثر من الكثير فقط لتفوز به، ابحث عن ذلك الشعور لتجد طعم الحياة بشرط أن يكن ذو فائدة وبلا ضرر.
أميرة محمد صديقي

 0  0  1.5K

التعليقات ( 0 )

آخر التعليقات

الكلاب تتخذ من المحلات مأوى و الباعة في الشارع وشعاراتهم غذاؤكم امانة وهو على الارض بإذن
سوق المجاردة الأسبوعي (3) أعوام بين مناشدات الأهالي وترقب الإفتتاح

1440,جمادي الثاني 13 , | 6 | | 1.2K
  أكثر  
ياجماعة نحتاج الى لجنة تقصي الحقايق حرام كيف يدفعون اجار للمستثمر وهم مامعهم الا هذه البسطة مرة يبيع
سوق المجاردة الأسبوعي (3) أعوام بين مناشدات الأهالي وترقب الإفتتاح

1440,جمادي الثاني 13 , | 6 | | 1.2K
  أكثر  
الناس لها ثلاث سنوات باسطين خارج السوق والسوق جاهز من ثلاث سنوات الموضوع يحتاج فتح تحقيق
سوق المجاردة الأسبوعي (3) أعوام بين مناشدات الأهالي وترقب الإفتتاح

1440,جمادي الثاني 13 , | 6 | | 1.2K
  أكثر  
ابحثوا في المناقصات السابقة كيف تم ترسية السوق اليومي وانتم تعرفون كيف سيتم ترسية سوق الأثنين
سوق المجاردة الأسبوعي (3) أعوام بين مناشدات الأهالي وترقب الإفتتاح

1440,جمادي الثاني 13 , | 6 | | 1.2K
  أكثر  
الغريبة ماشفنا دعايات لطرحه للمناقصة
سوق المجاردة الأسبوعي (3) أعوام بين مناشدات الأهالي وترقب الإفتتاح

1440,جمادي الثاني 13 , | 6 | | 1.2K
  أكثر  
شكرا وطنيات على هذا الطرح الجميل فعلاً سوق الأثنين في المجاردة يحتاج توجيه امير عسير السوق جاهز من أ
سوق المجاردة الأسبوعي (3) أعوام بين مناشدات الأهالي وترقب الإفتتاح

1440,جمادي الثاني 13 , | 6 | | 1.2K
  أكثر  
نشكر كل من وصلنا وشارك حفلنا على راسهم رياس مركز ثلوث المنظر وشيوخ القبايل والعيان والنواب والشعار و
بحضور رئيس المركز ابناء "بن عياف" يحتفون بسلامة والدهم في ثلوث المنظر

1440,جمادي الثاني 12 , | 2 | | 3.3K
  أكثر  

قناتنا على اليوتيوب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:14 صباحًا الأربعاء 15 جمادي الثاني 1440 / 20 فبراير 2019.